بريطانيا تعتزم تصنيف “حماس” منظمة “إرهابية”

أعلنت بريطانيا عزمها تصنيف حركة حماس الفلسطينية، “منظمة إرهابية”.
وقالت وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، في مؤتمر صحفي عقدته مساء الخميس بالعاصمة الأمريكية واشنطن، إنه “سيتم حظر حركة حماس الفلسطينية، وتصنيفها منظمة إرهابية، في إطار المساعي لمواجهة معاداة السامية”.
وذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية، أن “باتيل ستصدر هذا الإعلان في خطاب حول الأمن في واشنطن الجمعة، باعتباره خطوة حيوية نحو حماية الجالية اليهودية”.
وأضافت الوزيرة البريطانية أن “حكومة بلادها ستحظر حركة حماس بموجب قانون الإرهاب”.
وبموجب الخطط التي ستعلنها وزيرة الداخلية في وقت لاحق اليوم، يواجه أنصار “حماس” عقوبة السجن لفترة قد تصل إلى 14 عاما، بحسب “غارديان”.
وأشارت باتيل إلى أن “أي شخص يؤيد الحركة، أو يرتب لقاءات بهدف دعمها، في المملكة المتحدة سيكون مخالفاً للقانون”.
ووصفت الخطوة بأنها “مهمة، لاسيما بالنسبة للمجتمع اليهودي”.
يذكر أن كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس” هو المحظور فقط حاليا في المملكة المتحدة.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من حركة “حماس” حول ذلك، إلا أنها تؤكد عادة أنها “حركة مقاومة فلسطينية تناضل من أجل حرية واستقلال شعبها ولا تعادي أحدا من الشعوب وصراعها مع الاحتلال الإسرائيلي فقط”.
​​​​​​​وصُنفت “حماس” بالفعل في أوقات سابقة كمنظمة إرهابية محظورة من قبل الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي، ما يعني أنه يمكن مصادرة أصولها، وسجن أعضائها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.