بعد إغلاق دام أكثر من عام.. الجزائر تعلن إعادة فتح حدودها جزئيا

أصدرت الرئاسة الجزائرية الأحد بيانا تضمن موافقة مجلس الوزراء على إعادة فتح أهم ثلاثة مطارات للرحلات الدولية ابتداء من الأول من يونيو وذلك بعد إغلاق دام أكثر من عام للحد من تفشي فيروس كورونا.

وجاء في بيان الرئاسة أن البداية ستكون بمعدل خمس رحلات يوميا من وإلى مطارات الجزائر العاصمة، وقسنطينة ووهران، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا، وعلى رأسها إبراز فحص طبي سلبي للفيروس لا تزيد مدته عن 36 ساعة.

كما شددت الرئاسة، على “ضرورة التقيد التام بالإجراءات الاحتياطية الصارمة، على أن يصدر البيان التنظيمي في هذا الشأن خلال أسبوع”، وفقا لما تضمنه البيان.

ويذكر أن السلطات الجزائرية أغلقت حدود البلاد البرية والجوية والبحرية، منذ مارس 2020، تخللتها بعض برامج الإجلاء بشكل متقطع، توقفت هي الأخرى منذ شهرين، ما دفع عشرات الجمعيات والتكتلات الممثلة للجالية في كل بقاع العالم، إلى القيام بحملة الضخمة للمطالبة بالسماح للجزائريين بالعودة إلى أرض الوطن بعد طول غياب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.