بعد “7” أشهر من الإغلاق.. السلطات السعودية تسمح بالصلاة في المسجد الحرام

سمحت المملكة العربية السعودية بالصلاة في المسجد الحرام بعد 7 أشهر من الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا

حيث أفاد التلفزيون الرسمي السعودي في ساعة مبكرة، من صباح الأحد، أن المملكة سمحت لمواطنيها والمقيمين بأداء الصلاة في أحد أقدس الأماكن الدينية في الإسلام، المسجد الحرام في مكة، لأول مرة منذ سبعة أشهر.

وكان الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن السديس قد أعلن السبت إعادة فتح أبواب المسجد النبوي للزيارة والصلاة في الروضة الشريفة، المعروفة لدى المسلمين بأنها “قطعة من الجنة”

وفي الثالث من الشهر الحالي، سمحت السعودية للمواطنين والمقيمين بأداء مناسك العمرة بعد التوقف الذي استهدف احتواء انتشار فيروس كورونا.

وتم إصدار توجيهات للمعتمرين والمصلين والزوار بـ “ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية وتطبيق التعليمات والاشتراطات الصحية، من ارتداء الكمامة والحفاظ على مسافة التباعد الآمن وعدم التلامس”.

وتسبب وباء كورونا الفيروسي في فرض السلطات السعودية حظرا على التجمعات والكثير من المظاهر الدينية والاجتماعية، قبل تخفيفها لاحقا تدريجيا.

الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.