بوساطة قطرية.. حماس تعلن التوصل إلى تفاهم مع إسرائيل لاحتواء التصعيد في غزة

أعلنت حركة حماس، مساء الإثنين، أنه تم التوصل لاتفاق لإنهاء “التصعيد” وتثبيت التهدئة مع إسرائيل.

وقالت حماس، في بيان صدر عن مكتب رئيس الحركة إسماعيل هنية، “تم التوصل إلى تفاهم لاحتواء التصعيد ووقف العدوان الصهيوني على شعبنا”، موضحا أن هذا التفاهم جاء “بعد جولة حوارات واتصالات (مع الجانب الإسرائيلي) كان آخرها ما قام به الممثل القطري السفير محمد العمادي”.

وبعدما وجهت حماس الشكر الى قطر أضاف البيان أنه “سيتم الإعلان عن عدد من المشاريع التي تخدم أهلنا في قطاع غزة، وتساهم في التخفيف عنهم في ظل (تفشي فيروس) كورونا (بدون ذكرها) ،فضلاً عن عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل التصعيد”.

وقبل نحو ثلاثة أسابيع فرضت إسرائيل سلسلة إجراءات عقابية بينها وقف توريد الوقود والعديد من البضائع والسلع الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس، ما أدى إلى توقف محطة توليد الكهرباء الرئيسية في القطاع، وإغلاق البحر أمام الصيادين الفلسطينيين.

وقال مسؤل في غزة إن “التفاهم مع الاحتلال تم بتنسيق مع كافة فصائل المقاومة، أعطيت تعليمات لوقف إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة طالما توقف العدوان”.

وأشار المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إلى أنه وفق التفاهم الجديد “سيتم بدء توريد الوقود عبر معبر كرم أبو سالم (كيريم شالوم) التجاري صباح غد الثلاثاء وتشغيل محطة الطاقة”.

وفي سياق متصل، أعلنت حماس أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، بحث مع وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الأوضاع في القطاع.

وقالت الحركة، في بيان مقتضب، إن “هنية تلقى اتصالا هاتفيا، من وزير الخارجية القطري الشيخ محمد عبد الرحمن آل ثاني، حول الأوضاع في قطاع غزة”.

والأحد، كشف رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة (تتبع وزارة الخارجية القطرية)، السفير محمد العمادي، عن “استمرار الجهود والاتصالات الحثيثة” من أجل التوصل إلى تفاهمات تهدئة في غزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.