بينهم 4 سودانيين.. انجاز المرحلة الأولى من تبادل الأسرى اليمني

أُنجزت اليوم المرحلة الأولى من عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية والتحالف السعودي الإماراتي وبين الحوثيين، التي تتم بإشراف من الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، وتشمل أكثر من ألف أسير يمني و15 سعوديا و4 سودانيين.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن 5 من طائراتها أقلعت، صباح اليوم، من مطارات أبها في السعودية وصنعاء وسيئون في اليمن.

وحملت الطائرات المنطلقة من مطار سيئون (بمحافظة حضرموت) باتجاه صنعاء الأسرى الحوثيين، تزامنا مع حمل الطائرات الأخرى القادمة من مطاري صنعاء وأبها إلى سيئون أسرى الحكومة والتحالف.

وذكرت مصادر أن الصفقة اليوم تتضمن 15 أسيرا سعوديا و4 سودانيين، بينما يصل إجمالي المحررين في هذه الصفقة من الجانبين 1081 أسيرا، وهي أكبر عملية تبادل أسرى منذ اندلاع النزاع في اليمن.

وشمل اليوم الأول لتبادل الأسرى إطلاق سراح 480 أسيرا من الحوثيين مقابل 250 من الحكومة الشرعية، بينما سيفرج غدا الجمعة عن 200 أسير حوثي مقابل 251 أسيرا من طرف الحكومة.

وفي وقت سابق اليوم، أكد رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة للحوثيين عبد القادر المرتضى حل إشكاليات طرأت قبل يومين بشأن تنفيذ الصفقة، وقد استكملت الإجراءات بشأنها من قبل جميع الأطراف.

من جانبه، قال ماجد فضائل عضو الوفد الحكومي إن الصفقة سيتم تنفيذها في موعدها ما لم تحصل أي عرقلة من طرف الحوثيين، مضيفا أن من بين المفرج عنهم عددا من الصحفيين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.