تصريحات صادمة من واشنطن حول شطب إسم السودان من قائمة الارهاب

أكد كبير الباحثين في المجلس الأطلنطي الدبلوماسي بواشنطن كاميرون هدسون، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تشطب اسم السودان من لائحة الارهاب قريبا ، كما تتداول ذلك أوساط سياسية ورسمية في السودان.

واشار كاميرون في تغريدة له الي ان بلاده لن يكون لديها وزير خارجية حتي مارس/ ابريل 2021 – في اشارة للفترة التي تعقب الانتخابات الامريكية – وقال مخاطبا السودانيين : (انظروا للتوقيت). : (

وأضاف أقرب وقت لبدء محادثات مع السودان للنظر في شطبه من الدول الراعية للإرهاب صيف 2021م) وتسأل المسؤول الامريكي الأسبق : (هل يستطيع الإقتصاد والشعب السوداني الإنتظار طويلا؟).

ومن جانبة قال سفير السودان بواشنطن نور الدين ساتي في تصريح مُقتضب لـ(باج نيوز) حول مساعي رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب: “إن المفاوضات، ما زالت مُستمرة ولم تنقطع”.

وأنهى السودان والولايات المتحدة الأمريكية في الـ23 من الشهر الماضي محادثات استضافتها دولة الإمارات استمرت ثلاثة أيام، حول شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب إلى جانب التطبيع مع إسرائيل.

وتواجه الخرطوم مساومة صريحة من واشنطن لرفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول، عبر مطالبتها بتطبيع العلاقات مع إسرائيل أولا، كشرطًا أساسي لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ويعود تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب إلى عهد رئيسه المخلوع عمر البشير، ويجعل من الصعب على حكومته الانتقالية الجديدة الحصول على إعفاء من الديون وتمويل أجنبي هي في أمس الحاجة إليه.

كوش نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.