توتر قبل يوم من انطلاق الجولة الرابعة من المفاوضات اللبنانية الاسرائيلية

أعلن المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي عن أسقاط طائرة مسيرة زاعما انها تعود الى “حزب الله” بعد اخترقها الاجواء الفلسطينية دون ان يحدد اي منطقة من الحدود قبيل المفاوضات بيوم و توتر .

وحتي الان لم ياتي اي تأكيد او نفي من جهة امنية من الجانب اللبناني بعبور طائرة مسيرة الى داخل الاراضي الفلسطينية حتى الان بما فيها قوات ” اليونيفيل ” المنتشرة في الجانب اللبناني من الحدود .

جاء هذا التصعيد من الجانبين أثناء ترقب انطلاق الجولة الرابعة من المفاوضات اللبنانية الاسرائيلية حول ترسيم الحدود البحرية بين لبنان و فلسطين المحتلة صباح غد الاربعاء في رأس الناقورة .

في المقابل ازداد القلق داخل قيادة ما يسمى المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي والذي عبر عنه مؤخرا المراسل العسكري لصحيفة يديعوت احرنوت يوسي يهوشوع قائلاً “ان حزب الله لم يتخل عن نواياه حول الرد على العملية التي استهدفت احد كوادره في سوريا قبل حوالي اربعة اشهر” .

وفي سياق حرب الطائرات المسيرة بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله كان الحزب بلسان امينه العام حسن نصر الله  تبنى ارسال اول طائرة استطلاع فوق الاراضي الفلسطينية في 11\10\2012 وحلقت فوق منشآت عسكرية حساسة “ديمونا” قبل كشفها من جانب سلاح الجو الاسرائيلي واسقاطها .

وكان قد اطلق عليها اسم “ايوب” كانتساب الى الشهيد حسين ايوب الذي كان واحدا من مهندسي جمع الطائرة التي سبق لحزب الله استخدام طائرات استطلاع مماثلة”مرصاد” في تموز  2006 .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.