جبهة “البوليساريو” الانفصالية تستغل شعار الاتحاد الاوروبي في نزاع الصحراء

رفضت نائبة برلمانية أوروبية استغلال جبهة “البوليساريو” الانفصالية لشعار الاتحاد الأوروبي، في ندوة افتراضية يرتقب أن تنظمها بعد غد الأربعاء.

وحشدت جبهة “البوليساريو” بعض المتعاطفين معها في البرلمان الأوروبي من أجل تنظيم ندوة من خلال “المجموعة المشتركة للصحراء الغربية في البرلمان الأوروبي” تحت عنوان: “أزمة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.. ما هو رد المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي؟”.

واعتبرت النائبة البرلمانية Frédérique Ries أن جبهة “البوليساريو” عمدت إلى استغلال شعار الاتحاد الأوروبي في ملصق الندوة للتلميح وكأن هذا الاتحاد يعترف بها.

وأضافت النائبة الأوروبية، في “تغريدة” على حسابها الرسمي بموقع “تويتر”، أن استغلال “المجموعة المشتركة للصحراء الغربية في البرلمان الأوروبي” لشعار المؤسسة الأوروبية تسبب في ارتباك وسوء فهم، مشيرة إلى أنها ستراسل رئيس البرلمان الأوروبي في هذا الموضوع.

ويأتي تحرك جبهة البوليساريو بعدما وصلت تداعيات دخول زعيمها إبراهيم غالي إلى إسبانيا بهوية وأوراق مزورة إلى البرلمان الأوروبي، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة داخل المؤسسة الأوروبية، إذ احتج العديد من أعضاء البرلمان الأوروبي على سماح الحكومة الإسبانية بدخول زعيم “البوليساريو” منتحلا هوية مزورة وبتواطؤ مع الجزائر.

الفضيحة الجديدة المتعلقة باستغلال الصفة القانونية داخل البرلمان الأوروبي ليس هي المرة الأولى، إذ سبق لوزارة الخارجية السويسرية أن نفت وجود أي صفة قانونية لجبهة “البوليساريو” في البلاد أو في المجالس الأممية الواقعة فوق الأراضي السويسرية؛ وذلك ردا على ترويج التنظيم الانفصالي لعقد اجتماعات في البرلمان السويسري ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مدينة جنيف.

وأكدت وزارة الخارجية السويسرية قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في مذكرة سابقة موجهة إلى سفير المملكة المغربية المعتمد لدى دولة سويسرا، أنه “لا يوجد أي تمثيل قانوني لجبهة “البوليساريو” في مجلس حقوق الإنسان بجنيف، ولا أي تمثيل قانوني بالمجلس الفيدرالي السويسري”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.