“جبهة التركمان” تدعو لتشكيل حكومة تضم جميع مكونات العراق

دعت “جبهة تركمان العراق”، الأحد، القوى السياسية، لتشكيل حكومة وطنية تضم جميع مكونات البلاد، محذرة من إقحام ملف محافظة كركوك (شمال) في مفاوضات تشكيل الحكومة.وتأتي هذه الدعوة قُبيل انعقاد أول جلسة للبرلمان الجديد في وقت لاحق الأحد، بعد الانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.وقالت الجبهة في بيا، إنها “تأمل بأن يكون هذا اليوم نقطة تحول في العملية السياسية لتحقيق رغبات وتطلعات الشعب العراقي والذي ينتظر برلمانًا فاعلًا في دوره التشريعي والرقابي، ينجز خلال دورته النيابية التشريعات والقوانين المعطلة”.ودعت الجبهة، القوى والكتل السياسية، إلى “تغليب المصلحة الوطنية والعمل على تشكيل حكومة وطنية جامعة للعراقيين تضم جميع مكوناته الأصيلة، تتبنى برنامجًا إصلاحيًا مبني على الشراكة والتلاقي والحوار”.وحذرت الجبهة، من “أي محاولة يائسة لإقحام قضية كركوك في مفاوضات تشكيل الحكومة، حيث لا يمكن العودة إلى المربع الأول في قضية وطنية مصيرية مثل قضية كركوك”، داعية جميع الكتل إلى “الحفاظ على مكتسبات عملية فرض القانون التي تحققت عام 2017”.وكركوك محافظة متنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان (شمال)، وفرضت بغداد سيطرتها على المحافظة في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل عام 2017.وجبهة تركمان العراق ائتلاف تشكل في 4 أبريل/نيسان الماضي، ويضم الجبهة التركمانية العراقية، والحركة القومية التركمانية، وأحزاب العدالة التركماني، وتوركمن إيلي، والقرار، والإرادة التركمانية، والحق، والوفاء، والاتحاد الإسلامي لتركمان العراق.وفازت الجبهة بمقعد واحد في الانتخابات البرلمانية الأخيرة من أصل 329، فيما تصدرت “الكتلة الصدرية” بزعامة مقتدى الصدر الانتخابات بـ 73 مقعدا، من أصل 329، تلاها تحالف “تقدم” بقيادة محمد الحلبوسي بـ37 مقعدا، وائتلاف “دولة القانون” بزعامة نوري المالكي بـ33 مقعدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.