حميدتي: أصبحنا نتسول العالم وبلادنا ملأى بالخيرات

جدّد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، الدعوة لضرورة توحيد كلمة أهل السودان ونبذ الفرقة والشتات لبناء سودان قوي ومتحضر ومتقدم .

وانتقد حميدتي خلال كلمته في إفطار سلطنة دارفور بصالة دينار الملكية اليوم، الأوضاع في السودان متحسراً على إهدار العديد من الموارد بسبب الخلافات السياسية.

وأضاف بالقول :(السياسة طلعت زيتنا و أصبحنا نتسول العالم لمساعدتنا)، مشيراً إلى أن السودان غني بموارده المختلفة وبقليل من الجهد سيصبح في مقدمة الدول التي نهضت.

وقطع سيادته بعدم حدوث انقلاب مجدداً مثلما يروج البعض، وشدد النائب الأول على أهمية تناسي الخلافات الحزبية والتخوين وإطلاق الاتهامات جزافاً، مطالباً بمحاكمة المفسدين والمجرمين.

وتابع (لو حميدتي أفسد يدخل السجن ليلحق بالبشير) وأكد على أهمية المضي بالبلاد قدماً وصولاً إلى انتخابات حرة ونزيهة يختار فيها الشعب من يمثله وأردف بالقول (طعم الديموقراطية حلو جداً رأيناها في الشعوب الأخرى).

وطالب حميدتي رجال الأعمال السودانيين بأداء دور فاعل للخروج من الضائقة الاقتصادية التي تأذى منها المواطن كثيراً .

وأضاف (رجال الأعمال مختفين و يجب أن يكون لهم دور)، متقدماً بالشكر للشعب الذي تحمل الكثير في سبيل التغيير نحو الأفضل.

ولفت إلى أن السودان الآن في المسار الصحيح بعد الخروج من العزلة الدولية بمساعدة الأصدقاء في الولايات المتحدة و (الترويكا) والأشقاء في الدول العربية، مشيداً بجهود الدول العربية والاتحاد الأوروبي لإسهامهم في خروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب .

من جانبه قال سلطان عموم دارفور، أحمد حسين علي دينار، إن السلطنة درجت على إقامة إفطار رمضاني سنوي لجمع كل قيادات البلاد وجمع الصف الوطني، مشيداً بجهود قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، في تحقيق السلام بالسودان .

وحضر الإفطار لفيف من السياسيين و الدستوريين والسفراء وقيادات الإدارات الأهلية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.