حميدتي: الحروب في السودان كانت نتيجة لغياب العدالة والمشروع الوطني

أكد نائب رئيس مجلس السيادة رئيس وفد الحكومة لمفاوضات السلام محمد حمدان دقلو حميدتي “أن الحروب والنزاعات في السودان كانت نتيجة لغياب العدالة والمشروع الوطني وعدم الاعتراف بالتنوع.

واضاف حميدتي أنه خلال عقود الحرب الطويلة لم يكسب أحد ولن يكسب أحد بل خسرنا كل الماضي وربما نخسر المستقبل إن لم نعترف بالفشل ونواجهه بالحقيقة.

وقال سيادته أن التوقيع على اتفاق السلام اليوم يمثل ميلاد فجر جديد للسودان ،مشيرا إلي أنه يجب التحرر من فشل وأخطاء الماضي لكي نتحصن لرحلة الإنتقال إلي سودان المستقبل.

ودعا النائب الأول إلي التصالح والتسامح وبناء علاقة جديدة بين الدولة والمجتمع وتصحيح علاقة المركز بأطراف البلاد، مؤكدا عزم وتصميم الدولة علي تحقيق السلام الشامل والاستقرار في كافة أنحاء السودان.

وأشار في هذا الصدد إلى رغبة وحرص الحكومة على إستئناف مفاوضات السلام مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو داعياً حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد محمد نور للانضمام إلى مسيرة السلام.

وجدد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي دعوته للشركاء الدوليين والاقليمين للايفاء بتعهداتهم تجاه عملية تنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان حتى يتمكن من عبور هذه المرحلة الحساسة من تاريخه ، كما دعا إلي بناء شراكة جديدة تقود إلي اتحاد بين السودان وجنوب السودان.

وأعرب سيادته عن شكره وتقديره للرئيس سلفاكير مياردت ولحكومة وشعب جنوب السودان لاستضافتهم لمفاوضات السلام السودانية وايضا عبر عن شكره وإمتنانه لكل الذين ساهموا ودعموا وساندوا مسيرة المفاوضات السودانية حتى توجت بالتوقيع على اتفاق السلام الذي تم صباح اليوم بجوبا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.