رئيس الوزراء المصري في طرابلس لبحث التعاون الاقتصادي والسياسي مع الدبيبة

أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الثلاثاء، دعم بلاده بشدة لجهود المصالحة الليبية.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الليبي عبدالحميد الدبيبة في طرابلس، قال مدبولي: “دعم ليبيا للأمن القومي المصري يؤكد على الروابط الوثيقة بين البلدين”.

وأشار إلى حرص مصر على دعم كافة المشروعات التنموية في ليبيا، داعيا “الدبيبة” إلى زيارة القاهرة لتنسيق أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وصل رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، إلى العاصمة الليبية طرابلس لبحث التعاون الاقتصادي والسياسي مع حكومة الوحدة الوطنية.

وعقب وصوله إلى العاصمة الليبية طرابلس على رأس وفد وزاري مصري رفيع المستوى، أقيمت مراسم استقبال رسمية بمقر الحكومة الليبية للدكتور مدبولي.

 كان في “مدبولي” رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، وعدد من المسئولين الليبيين، وتم عزف السلام الوطني للبلدين.

كما بدأت جلسة مباحثات ثنائية بين مدبولى والدبيبة، وكذلك وزراء البلدين.

وهذه هي الزيارة الأولى من نوعها لرئيس وزراء مصر منذ سنوات، واستكمالا لجهود القاهرة الداعمة للاستقرار وحل الأزمة الليبية.

وغادر مطار القاهرة مع رئيس الوزراء ضم وفد من وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، البترول والثروة المعدنية، القوي العاملة، التربية والتعليم والتعليم الفنى، التعاون الدولي، الصحة والسكان، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، النقل، الطيران المدني، التجارة والصناعة، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار، وعددا من ممثلي الجهات المعنية، والمستثمرين.

ويناقش رئيس الوزراء المصري مع نظيره الليبي التعاون الاقتصادي والسياسي وعودة العمالة والمشاركة في إعادة إعمار ليبيا، وفق حمودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.