رحيل أبو المكتبات السودانية.. الحاج عبد الرحيم مكاوي صاحب الدار السودانية للكتب في ذمة الله

الخرطوم:تيسير النور

انتقل الى رحمة الله مساء الثلاثاء 30 نوفمبر متأثرا بداء الكورونا الحاج عبد الرحيم مكاوي صاحب الدار السودانية للكتب بشارع البلدية وقد قضى أكثر من 60 عاما خبرة فى مجال المكتبات والنشر ، بدأ (مكاوي ) العمل فى سن 16 عاما وعمل بأكثر من مهنة بداية بالسكة الحديدية ؛ لكن المقام إستقر به في عالم المكتبات والنشر. وكانت الدارالسودانية للكتب التي
أسسها من أشهر وأبرز المكتبات محليا وعربيا ؛ وأسهم في تأسيس العديد من المكتبات العمومية قبل أن يؤسس مكتبته الخاصة التي تخصصت في بيع الكتب إلى جانب النشر ؛ وقد كانت بدايته عصامية في تأسيس هذه المكتبة، حيث بدأها بمكتبة صغيرة كان يفرشها في سوق مدينة القضارف بشرق السودان إلى أن تطورت لمكتبة كبيرة في عمارة كاملة على اشهر شوارع الخرطوم.
وفي العام 1966م ذهب مكاوي في رحلة إلى القاهرة لخلق علاقات جديدة مع دور نشر مصرية حيث تعاقد مع ‏شركة دار التوزيع ليكون وكيلها في العاصمة الخرطوم التي كانت بها ثلاثة مكتبات آنذاك هي( سودان بوكشوب – مكتبة ‏الجامع الكبير – مكتبة النهضة) ..
شغل منصب رئيس اتحاد الناشرين السودانيين وهوعضو مؤسس لاتحاد الناشرين العرب وكما شغل منصب نائب رئيس اتحاد الناشرين العرب (1995م 2000م) وعضو اتحاد الناشرين الأفارقة كما هوعضو مؤسس لعدد من البنوك الإسلامية العزاء
لاسرته الصغيرة ولكل المثقفين على حدود الوطن وخارجه ..


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.