رسمياً.. بنك السودان يعلن “تعويم الجنيه” وتوحيد سعر الصرف

أعلن بنك السودان المركزي،اليوم الأحد، توحيد سعر صرف عملته المحلية الجنيه (تعويم جزئي) أمام الدولار الأمريكي والنقد الأجنبي، اعتبارا من اليوم، في محاولة للقضاء على الاختلالات الاقتصادية والنقدية.

حيث عقد محافظ البنك المركزي محمد الفاتح زين العابدين، اجتماعاً موسعاً مع مديري عموم البنوك التجارية لاطلاعهم على السياسات الجديدة، حيث تقرر إلغاء السعر الرسمي المعلن بواقع 55 جنيهاً للدولار، وعلمت مصادر أن الاجتماع مع مديري البنوك والصرافات كان مساء أمس السبت واستمر لأكثر من 3 ساعات.

وأتاح البنك المركزي لكل بنكٍ تحديد سعر الشراء للعملات الحرة، على أن يبلغ البنك المركزي نهاية اليوم بحجم المشتروات.

وبحسب مصادر صحيفة، فإنّ البنوك ستبدأ تعاملاتها اليوم بسعر 375 جنيهاً للدولار، فيما يعلن السعر التأشيري غداً الاثنين بناءً على حجم المشتروات من الدولار، وأشارت المصادر إلى أنّ القرار يشمل أيضاً تعامل الصرافات بالنقد الأجنبي.

واوضح المركزي في بيانه الصادر اليوم، إن “القرار يهدف إلى توحيد واستقرار سعر الصرف.. وتحويل الموارد من السوق الموازية إلى السوق الرسمية، واستقطاب تحويلات السودانيين العاملين في الخارج عبر القنوات الرسمية”.

ويقصد بالقرار، أن البنك المركزي سيكون له كامل الصلاحيات في التدخل بأسعار الصرف في حال تجاوزها سقفا محددا من قبله.

ورأى البنك المركزي أن القرار سيساهم في تطبيع العلاقات مع مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية، بما يضمن استقطاب تدفقات المنح والقروض من هذه الجهات وتحفيز المنتجين والمصدرين والقطاع الخاص بإعطائهم سعر صرف مقبول.

وزاد: “توحيد سعر الصرف سيحد من تهريب السلع والعملات، وسد الثغرات لمنع استفادة المضاربين من وجود فجوة ما بين السعر الرسمي والسعر في السوق الموازية”.

ويعاني السودان من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي بجانب تدهور مستمر في عملته الوطنية، وارتفاع مضطرد في معدلات التضخم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.