روسيا وفرنسا يعربان عن قلقهم من نقل تركيا لمرتزقة إلى قرة باغ

عبرت كل من روسيا وفرنسا عن قلقهما من نقل تركيا لمرتزقة سوريين إلي قره باغ وأعتبرت فرنسا إرسال تركيا للمرتزقة عملاً ليس بريئاً ولا محايد .

وحسب مصادر إعلامية فإن مصدر رئاسي فرنسي قال إن “تركيا لا تأخذ في الاعتبار أمن الآخرين ولا أمن الاتحاد الأوروبي ومصالحه”.

وأشار المصدر إلي أن “الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتواصل مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين والبيت الأبيض حول تطورات قره باغ “.

ونقل وزير دفاع روسيا لنظيره التركي قلق موسكو من إرسال مرتزقة إلى قرة باغ .

 وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم مقتل 119 على الأقل من عناصر الفصائل السورية الموالية لتركيا في معارك ناغورني قره باغ منذ أن زجت بهم أنقرة في الصراع بين أرمينيا وأذربيجان.

وأكد المرصد أن تركيا تحضر أكثر من 400 مقاتل سوري من الموالين لها لنقلهم إلى أذربيجان خلال الأيام القادمة للمشاركة في القتال.

وأشار إلى ارتفاع عدد المقاتلين السوريين الذين تم نقلهم إلى أذربيجان إلى ما لا يقل عن 1450، بعد نقل 250 مقاتلاً الأسبوع الماضي.

وأوضح المرصد أن جثث بعض المرتزقة السوريين عادت من ناغورني قره باغ إلى الأراضي السورية برفقة دفعة من المقاتلين الذين عادوا فيما لا تزال جثث البقية في أذربيجان.

وأفادت مصادر بأن الحكومة التركية أقحمت مرتزقة الفصائل السورية الموالية لها بشكل كبير في معارك ناغورني قره باغ  بعد أن قالت لهم إن دورهم سيقتصر على حماية حقول النفط والحدود في أذربيجان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.