سد النهضة الإثيوبى .. عودة إلي التفاوض يوم غد الثلاثاء

يعقد وزراء الخارجية والري فى كل من السودان مصر وإثيوبيا اجتماعاً غداً الثلاثاء برعاية الإتحاد الأفريقى لبحث سبل استئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة الإثيوبى بدعوة من دولة جنوب إفريقيا رئيس الدورة الحالية للإتحاد الإفريقي.

يأتي هذا الإجتماع بعد دعوة منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي  جوزيب بوريل يوم السبت إلى استئناف المفاوضات بوساطة الاتحاد الإفريقي بشأن سد النهضة الإثيوبى للتوصل إلى اتفاق بشأن الملء .

وبعث وزير الرى ياسر عباس برسالة للسيدة جى باندورا وزيرة التعاون الدولى بجنوب افريقيا أكد فيها على تمسك السودان بالمفاوضات الثلاثية برعاية الإتحاد الإفريقى للتوصل لإتفاق ملزم حول ملء وتشغيل السد .

وأكدت الرسالة على أن السودان لا يمكنه مواصلة التفاوض بنفس الأساليب والطرق التي اتبعت خلال الجولات السابقة والتي أفضت إلى طريق مسدود من المفاوضات الدائرية.

وأشارت الرسالة للمحادثات الهاتفية الإيجابية التي جرت بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس جنوب افريقيا السيد سيريل رامافوزا والتى بحثت خيارات جديدة لاستئناف المفاوضات الثلاثية .

ودعا ياسر عباس لدعم المفاوضات القادمة بتفويض جديد من رؤساء دول مجلس الاتحاد الإفريقى قائلاً “إن السودان سيشارك فى اجتماع الثلاثاء للتباحث حول ابتداع طرق ومناهج تفاوض مغايرة لتلك التى اتبعت فى الجولة الماضية وذلك بمنح دور أكبر وأكثر فعالية للخبراء والمراقبين لدفع المفاوضات وتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاثة ثم ترفع مناهج التفاوض الجديدة لرؤساء الدول لإقرارها واستئناف التفاوض على أساسها بجدول زمني محكم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.