سوريا: عماد سارة يشيد بمشاركة إيرانية والنظام في الحرب ضد السوريين

أشاد وزير الإعلام التابع للنظام الأسد في سوريا، المدعو “عماد سارة”، بمشاركة الميليشيات الإيرانية إلى جانب قوات النظام في حربها ضد السوريين.

وأكد “سارة” في الوقت ذاته، استعداده لوضع كافة وسائل الإعلام الموالية للنظام في سوريا تحت خدمة إيران.

كلام “سارة” جاء في لقاء مع إحدى وسائل الإعلام الإيرانية، حسب ما تابعت مصادر، أكد خلالها استعداده لتذليل كافة العقبات التي تقف بوجه التعاون بين وسائل الإعلام الإيرانية والأخرى التابعة للنظام وخاصة وكالة “سانا”.

وأكد “سارة” خلال حديثه أن “العلاقات بين السوريين والإيرانيين قوية لا تنفصم، وأن الحرب السوري كانت تهدف الى إضعاف عزيمة الشعب السوري، لكن السوريين انتصروا على الأعداء وفاجأوا العالم بروحهم الوطنية وحبهم لسوريا”.

وأضاف أن “الإيرانيين والسوريين شاركوا معا بشكل وثيق في الحرب ضد (الإرهاب والتكفيريين) وقدموا الكثير من الدماء في هذا المجال”.

وبشكل مستمر تحاول إيران نكران تواجدها العسكري على الأراضي السورية، بل إنها تدّعي أن تواجدها يقتصر على المستشارين فقط وليس هناك أي تدخل عسكري إيراني في البلاد.

يذكر أنه في يوليو 2020، اتفاقية مع النظام السوري لتعزيز التعاون العسكري والأمني في شتى المجالات بين البلدين، بينما رأى فيها مراقبون أنها تتيح لإيران وضع يدها على جيش النظام.

يشار إلى أنه ومنذ بداية الثورة السورية زجّت إيران بآلاف المقاتلين في البلاد من مختلف الجنسيات (الإيرانية – العراقية – اللبنانية – الأفغانية) تحت شعارات دينية إيديولوجية، قُتل وجرح منهم الآلاف، وما زالت إيران تواصل زج المقاتلين بعد تدريبهم في معسكراتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.