صنع الله يجتمع بوزيرالنفط لتدارس تأخر اعتماد الميزانيات وحقوق العاملين بقطاع النفط

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، في بيان لها، عن انعقاد اجتماع ضم كل مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، ومحمد عون وزير النفط بحكومة الوحدة الوطنية.

وانعقد هذا الاجتماع لمناقشة تأخراعتماد الميزانيات، وحقوق العاملين بقطاع النفط، والمشاكل التي تحول دون تحقيق المستهدف من الإنتاج للعام الحالي.

وحضر الاجتماع كل من أبو القاسم شنقير والعماري محمد العماري عضوي مجلس الإدارة ، وبعض رؤساء  لجان الإدارات بالشركات النفطية.

حيث طالب مصطفى صنع الله. حكومة الوحدة الوطنية من خلال وزير النفط بسرعة توفير لقاحات فيروس كورونا لكافة العاملين بالقطاع وإعطائهم الأولوية.

وأوضح أن “القطاع يعاني من تردي في الخدمات الصحية لبعض الشركات و انعدامها بالكامل في الشركات الخدمية و ذلك بسبب نقص الميزانيات مشددا على ضرورة وضع حد لهذا الوضع المتفاقم“.

وأفاد «صنع الله» إن “قطاع النفط في ليبيا  لديه إمكانيات بشرية هائلة تمكنه من النهوض بمستوى الإنتاج اليومي من النفط إلى مستوى ما فوق الـ 2 مليون برميل يوميا في الفترة القريبة”.

وأردف أن “عدم اعتماد الميزانيات اللازمة للقطاع حالت دون الوصول إلى ذلك. بل وأن الأمر تفاقم  ليصل إلى اضطرار بعض الشركات الى وقف الانتاج  بسبب عدم توفر قطع الغيار و مواد التشغيل الضرورية بالإضافة إلى تدني  الخدمات الصحية والتموينية وضعف مرتبات العاملين بالقطاع وتأخرها لشهور بالنسبة للشركات الخدمية “.

وأشار  إلى أن “الإنتاج اليوم انحدر إلى مليون برميل بعد أن كان قد وصل في الأيام الماضية الى مليون و ثلاثمائة ألف برميل يوميا”.

مستدركًا “وربما ستكون الأيام القادمة الأرقام أقل بكثير وعزى ذلك الإنحدار إلى غرق الشركات الوطنية بالديون وعدم استطاعتها الاستمرار في الإنتاج نتيجة المشاكل الفنية التي تهدد سلامة العمليات بسبب عدم اعتماد الميزانيات اللازمة و عدم تسييل إلا أقل من 2‎%‎  من الميزانية”.

ودعا «صنع الله» وزارة النفط إلى توفير الميزانيات المطلوبة من الحكومة حتى تتمكن المؤسسة من تحقيق المستهدف من الإنتاج بنهاية العام الحالي.

مضيفا أن المؤسسة الوطنية للنفط سعت كثيرا وبذلت كل الجهود من أجل تعديل رواتب عامليها .

الساعة 24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.