عرض قطري لحل قضيتي سد النهضة والخلافات الحدودية بين السودان وإثيوبيا

أعلنت دولة قطر استعدادها لتقديم الدعم والمشورة لحل قضيتي سد النهضة والتوترات الحدودية بين السودان وإثيوبيا.

وأكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال اجتماع مع وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي، انعقد امس الإثنين بالخرطوم، عزم بلاده على مواصلة تقديم الدعم والمساندة للسودان في قضاياه الآنية التي جعلته في قلب الأحداث سيما قضيتي سد النهضة والتوترات الحدودية مع أثيوبيا.

وأعرب في الوقت ذاته عن استعداد قطر لتقديم العون والمشورة اللازمة سيما وأن قطر تترأس الدورة الحالية لجامعة الدول العربية التي ستعقد اجتماعها الشهر المقبل لمناقشة مستجدات الأحداث.

وبحث الطرفان، العلاقات الثنائية وآفاق التعاون المشترك بين البلدين عقب الزيارات رفيعة المستوى، ودعا الجانبان لأهمية تفعيل آليات التشاور السياسي بين البلدين وإجراء الترتيبات اللازمة لانعقاد اجتماعات كبار المسؤولين لبحث فرص التعاون في مجالات الاستثمار والتدريب، وفي المجالات الأخرى.

ومن جانبه أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عمق العلاقات التي تربط السودان وقطر حكومة وشعباً، موضحاً عزم بلاده.

هذا وشكرت السيدة مريم الصادق المهدي الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني على الزيارة معربة عن امتنانها لدولة قطر الشقيقة على مواقفها الداعمة للسودان مثمنة دورها البارز لدعم السلام في دارفور.

مثنية على مشاركة قطر الفاعلة في مؤتمر باريس ومؤكدة حرص السودان على تمتين العلاقات الثنائية الوطيدة التي تربط البلدين ودفعها إلى آفاق أرحب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.