عشرات الإصابات في اعتداء الاحتلال على المصلين في المسجد الاقصى

اقتحمت الشرطة الإسرائيلية الليلة باحات المسجد الأقصى واعتدت على المصلين، وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بوقوع عشرات الإصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال داخل باحات الأقصى، وذلك في ظل حالة من التوتر تشهدها المدينة المحتلة جراء تشديد الاحتلال قيوده ومساعي طرد عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح.

وذكر شهود عيان أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال اقتحمت باحات المسجد الأقصى المبارك وأطلقت قنابل الصوت والغاز المدمع باتجاه المصلين واعتقلت عددا منهم.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ طواقمه أحصت 163 جريحاً فلسطينياً على الأقلّ في القدس العربية المحتلة، بينهم أكثر من 80 استدعت إصاباتهم نقلهم إلى المستشفيات، مشيراً إلى أن 55 من هذه الإصابات كانت في باحة المسجد الأقصى، معظمها إصابات على مستوى الرأس وتحديدا في منطقة العين.

وكانت المواجهات بين قوات الاحتلال والمصلين انطلقت في باب السلسلة، وهو أحد أبواب الحرم القدسي، وانتقل الأمر إلى داخل باحات المسجد بعدما اقتحمتها قوات الاحتلال، في حين حاولت جموع غفيرة من المصلين إبعاد تلك القوات عن المكان، ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة إلى منطقة الحرم وإلى البلدة القديمة للقدس المحتلة.

وأوردت وكالة الأناضول أن قوات الاحتلال أغلقت عدة أبواب للمسجد الأقصى، ومن بينها باب العامود، وفق شهود عيان.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عشرات الطلقات سمع دويها داخل المسجد الأقصى، حيث كان المصلون مجتمعين في يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان، وقالت مراسلة الوكالة إن دخانا تصاعد من المكان.

وشارك في صلاة الجمعة الأخيرة لشهر رمضان قرابة 70 ألف شخص، وقد قدم المصلون من مناطق مختلفة، بما فيها مناطق فلسطينيي الداخل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.