عشية اقتراع المغرب.. أكبر أحزاب المعارضة يتوقع تصدره النتائج

توقع عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة” المغربي (أكبر أحزاب المعارضة)، الثلاثاء، أن يتصدر حزبه نتائج الانتخابات البرلمانية والبلدية المقررة الأربعاء.
فعلى هامش زيارة لمدينة أصيلة (شمال) لتقديم البرنامج الثقافي لحزبه، قال وهبي إن “الأصالة والمعاصرة سيتصدر المشهد السياسي خلافا لمعتقدات البعض بأن البام (لقب الحزب) قد انتهى”، بحسب الموقع الإلكتروني للحزب.
وامتلك الحزب في الدورة البرلمانية المنتهية 102 نائب من أصل 395 في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان).
وتابع وهبي: “نتائج اقتراع الغد (الأربعاء) ستظهر للجميع أن حزب الجرار (رمز الحزب) قوي”.
وقال إن مدينة “أصيلة تتميز بطابعها الثقافي وكفاءاتها الفكرية، وهو ما يجعلها مدينة خاصة”.
وأردف أن الحضور الثقافي مهم في برنامج أي حزب سياسي، وأن حزبه جعل من الثقافة ركيزة أساسية في برنامجه والتزاماته للسنوات المقبلة.
وشدد على أن المال السياسي لا يمكنه أن يتوغل في أصيلة؛ لأن الثقافة والفكر الحداثي سدان منيعان أمام ما تشهده عدد من الدوائر من استفحال المالي السياسي، وهو ما يهدد الديمقراطية.
ونددت أحزاب عديدة، بينها “العدالة والتنمية” (قائد الائتلاف الحكومي)، بما قالت إنها تجاوزات، خلال الحملة الانتخابية، تُضر بنزاهة الانتخابات، بينها استعمال المال لاستمالة الناخبين.
ويبرز حزبا “الأصالة والمعاصرة” و”الاستقلال” (معارضان) كقوتين انتخابيتين، لكن المنافسة على تصدر النتائج تشتد، وفق مراقبين، بين “العدالة والتنمية” و”التجمع الوطني للأحرار” (مشارك بالائتلاف الحكومي)، بقيادة وزير الفلاحة عزيز أخنوش.
وتشمل قوائم انتخابات مجلس النواب 6 آلاف و815 مرشحا، فيما تشمل قوائم الانتخابات البلدية 157 ألفا و569 مرشحا.
وللمرة الأولى في تاريخ المملكة المغربية، يقود “العدالة والتنمية” الحكومة منذ فوزه في الانتخابات البرلمانية عام 2011 وما تلتها في 2016.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.