عمر الحاسي: انتخابات ليبيا دون وعي الناس تسمح للصوص الثورات بسرقتها

قال عمر الحاسي رئيس وزراء ما تعرف بـ«حكومة الإنقاذ» السابقة في ليبيا، إن الثورة إذا تسرعت بعمل انتخابات دون وعي للناس سيفوز فيها لصوص الثورات بالسلطات لتبدأ خيانة الثورة ثم الانقلابات.

وأضاف عمر الحاسي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” أن المجلس الأعلى للدولة نسى أنه ثبت شرعية برلمان الانقلاب فمنح لـ”حفتر” تدمير بنغازي ودرنة ومرزق وغريان ومحاولة احتلال طرابلس وجرائم ضد الإنسانية بترهونة”.

ووصف مجلس الدولة الاستشاري، الذي يرأسه خالد المشري القيادي في جماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، في وقت سابق، الجيش الوطني الليبي بأنه “مليشيا خارجة عن القانون”، والقائد العام المشير خليفة حفتر بأنه “مجرم حرب”، على حد زعمه.

واعتبر المجلس في بيان له أن “عملية الكرامة” التي أطلقها الجيش بقيادة المشير حفتر في مايو عام 2014 هي “محاولة آثمة غير شرعية تسعى للوصول للحكم عبر الانقلابات العسكرية ومدعومة من قوى إقليمية ودولية تحارب حلم التغيير في ليبيا والمنطقة العربية” على حد ادعائه.

وزعم البيان أن عملية الكرامة “التي طردت الإرهابيين من المنطقة الشرقية”، دمرت أجزاء من بنغازي ودرنة وهجرت عددا من الأهالي، على حد قوله.

وتابع المجلس في بيانه: “يلاحظ أنه كلما اقترب الليبييون من تسوية سياسية شاملة ويكونون على أعتاب تجربة ديمقراطية جديدة يظهر مجرم الحرب خليفة حفتر سلوكا تصعيديا وإشارات للتلويح بالقوة ولغة السلاح” على حد ادعائه.

وطالب المجلس الذي يرأسه المشري المتواجد حاليا في تركيا، المجلس الرئاسي بـضرورة وضع حد لهذه الخروقات الخطيرة والسلوكيات العدوانية التي تقوم بها مجموعات الكرامة الإرهابية وأن يقوم بدوره المناط به في إرساء وقف إطلاق النار والشروع في توحيد المؤسسة العسكرية وفق عقيدة وطنية خالصة تقوم على حفظ الحدود وصون الدستور والنأي بنفسها عن العملية السياسة، على حسب قوله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.