قافلة الدعم السريع لمجابهة كورونا تصل جنوب دارفور

استقبلت مدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور اليوم السبت القافلة الصحية لمجابهة جائحة فيروس كورونا التي دفعت بها قوات الدعم السريع لعدد من ولايات السودان.وقال قائد القافلة العقيد محمدين اسماعيل ان القافلة تقدم معينات وقائية من فيروس كورونا تتمثل في تعقيم كامل لمدينة نيالا بالرش الضبابي والرزازي، بالاضافة الى توزيع معقمات ومنشورات توعية ومحاضرات بخطورة المرض.وقال قائد ثاني قطاع جنوب دارفور العقيد محمد اسماعيل دقلو ان القافلة تأتي ضمن المسئولية المجتمعية لقوات الدعم السريع، للحد من من انتشار فيروس كورونا بالسودان، وحذر دقلو من عدم التزام المواطنين بالقرارات التي اتخذتها حكومة الولاية، لمجابهة الجائحة، واضاف “التلاعب والاستهتار الذي نشاهده بمدينة نيالا يشكل خطورة على مجتمع الولاية”  وطالب سلطات الولاية ان تتخذ الاجراءات اللازمة التي من شأنها ضبط اي شخص يخالف قرارات حكومة الولاية.وحمل والي جنوب دارفور اللواء هاشم خالد ان قوات الشرطة مسئولية عدم تطبيق قرارات حكومة الولاية الخاصة بمجابهة جائحة كورونا، وقال “آليات تنفيذ القرارات- في اشارة لقوات الشرطة- هذا العمل غير مقبول منكم، فلا يعقل رجل المرور يمرر في السيارات في الشارع وفي يده قرار منع التجوال” واضاف دفعنا بالقوات المسلحة وقوات الدعم السريع الى المحليات الجنوبية لحسم النزاع القبلي، وبسط هيبة الدولة، وتركنا مهمة تنفيذ قرارات الطوارئ الخاصة بجائحة كورونا لقوات الشرطة لكنها للاسف الشديد لم تقوم بدورها والآن هي متواجدة والأسواق مكتظة بالمواطنين.ونبه الوالي الى ان الوضع الصحي في جنوب دارفور ينذر بوضع كارثي، بسبب تقاعس الشرطة وعدم القيام بدورها، وسجلت جنوب دارفور عدد 19 حالة اصابة بفيروس كورونا منذ بداية ظهور الفيروس بالبلاد.

المصدر – دارفور24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.