قوات أمن النظام السوري تتنتشر في السويداء تحسباً للمظاهرات

قالت صفحات ومصادر محلية إن قوات الأمن للنظام السوري انتشرت في أحياء مدينة السويداء مجدداً، رداً على دعوات تطالب بالاحتجاج ضد النظام السوري.

وقالت مصادر، إن قوات الأمن التابعة للنظام السوري و قوى الأمن وحفظ النظام وأعضاء من حزب البعث، جددوا انتشارهم في ساحة السير وسط مدينة السويداء اليوم السبت، للمرة الثانية خلال أيام، تحسباً لخروج مظاهرات طلابية، تطالب بتحسين الوضع المعيشي”.

وأضافت نقلاً عن مصادر محلية أن طلاباً جامعيين نشروا دعوات أمس الجمعة لخروج مظاهرة اليوم السبت، في ساحة السير، لتشهد انتشاراً مكثفاً استمر لمدة ساعتين، قبل أن ينفض عناصر الأمن، منذ دقائق، نتيجة عدم خروج أي مظاهرة”.

ولفتت المصدر إلى أن عدم انتشار قوى الأمن إلا عند دعوات التظاهر لتحسين الوضع المعيشي، وغيابها عن المشهد في بقية الحوادث، أثار موجة سخرية واستياء من المتابعين عن على منصات التواصل الاجتماعي في السويداء، حيث كانت المدينة قد شهدت انتشاراً مماثلاً يوم الخميس الماضي بسبب دعوات التظاهر.

وشهدت المنطقة حوادث عنف وهجمات وجرائم قتل معظم أيام شهر مارس، معظمها كانت بعيارات نارية، أو حوادث اختطاف مقابل فديات مالية، وسط غياب شبه كامل للأجهزة الأمنية المسؤولة عن ضبط الفلتان الأمني. 

يشار إلى أن مدينة السويداء شهدت مطلع يونيو الماضي، خروج مظاهرات احتجاجية للأهالي، مطالبة برحيل رأس النظام السوري “بشار الأسد” ومنددة بالواقع الاقتصادي والأمني المتردي وصعوبة المعيشة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.