قيادي بقحت يقلل من الأصوات التي تنادي بتأجيل المجلس التشريعي

قلل القيادي بالمجلس المركزي للحرية والتغيير ورئيس الحزب الوحدوي الناصري جمال إدريس من دعوات بعض القوى السياسية المطالبة بتأجيل الإعلان عن المجلس التشريعي، وقطع بأن تأجيل التشريعي سيحدث نوعاً من التعقيدات قد تطال تلك الأصوات، وأقر ادريس في تصريح مقتضب بوجود مشاكل تتعلق بالولايات لأنها لم تحدد مرشحيها.

 

وقال بحسب صحيفة الجريدة: ”تلك الدعوات ليس لها أي معنى” ولفت إلى أن عملية الإصلاح بالحاضنة السياسية تمضي بطريقة جيدة الا من أبى ذلك الأمر ، وتوقع الفراغ من عملية الاصلاح خلال أسبوعين فقط مؤكداً انه خلال تلك الفترة ستتم معالجة جميع الإشكالات وأردف: العمل في تشكيل التشريعي لايزال ماضياً.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.