لاحتواء الخلاف بين البلدين: الرئيس الإريتري يصل الخرطوم الثلاثاء

قالت مصادر سودانية إن الرئيس الإريتري أسياس أفورقي سيصل الخرطوم الثلاثاء المقبل، في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً، وتهدف لاحتواء الخلافات بين البلدين.

وتأتي زيارة الرئيس الإريتري في ظل توتر تشهده العلاقات بين البلدين على خلفية اتهام الخرطوم لأسمرة بالوقوف مع إثيوبيا ودعمها عسكرياً عبر نشر قواتها المسلحة داخل الأراضي السودانية الحدودية مع إثيوبيا.

وأكدت المصادر بحسب موقع “الشرق” أن أفورقي سيقود وساطة لحل الأزمة الحدودية بين الخرطوم وأديس أبابا، مضيفة أنه سيعقد مباحثات مع رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان تتعلق بالملفات الأمنية والقضايا الثنائية بين البلدين.

وكانت مصادر عسكرية سودانية قالت بحسب ما نقله موقع “الشرق”، إن الجيش السوداني رصد حشوداً عسكرية لقوات إريترية بمنطقة “الحمرة” داخل الأراضي السودانية في مارس الماضي.

وتعد “الحمرة” جزءاً من معبر رئيس بين السودان وإريتريا وإثيوبيا، ويقع جزء منها داخل الأراضي السودانية بجوار منطقة “حمدايت”.

وكانت وزارة الخارجية السودانية اتهمت طرفاً ثالثاً بالتعدي على الأراضي السودانية مع القوات الإثيوبية.

 وقال بيان للخارجية: “ما لا تستطيع وزارة الخارجية الإثيوبية أن تنكره هو الطرف الثالث الذي دخلت قواته مع القوات الإثيوبية المعتدية إلى الأرض السودانية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.