ليبيا: حكومة الوفاق تستدرج موظفي شركة “مار” وتعرضهم للعالم كمخربين روس

قالت صادر الاخبار الليبية أن حكومة الوفاق الوطني قد قامت بوضع خطة لاستدراج مواطنين روس إلى ليبيا وأسرهم وتصويرهم كمخربي. حيث نجد أن حكومة الوفاق قد حاولت ان تستقل وتستدراج موظفين تابعين لشركة عسكرية موجوده في روسيا اسمها “مار”

وبالفعل قد نجحت الوفاق بجر الموظفين إلى طرابلس، حتى تستطيع أن تثبت للمجتمع الدولي وجود الروس كعناصر مخربة في ليبيا، وانهم يتعاملون مع الازمة الليبية بوجهين الأول الذي تظهره هو ان روسيا تظهر للعالم انها تدهم الحل السياسي في ليبيا والآخر الذي تخفيه هو أنها موجوده ي ليبيا كعناصر مخربة.

وبالفعل كانت طرابلس قد أعلنت يوم الأربعاء 29 يوليو، اعتقال 33 مواطنا روسيا في العاصمة البيلاروسية مينسك.

لكن مصدراً من حكومة الوفاق نفسها قال ان هذه العملية كانت مجرد خطة ومحاولة لايقاع روسيا في الفح الذي نصبتة لها حكومة فايز السراج.

وهناك وثيقة منشورة على موقع شركة “مار” يؤكد انها وقعت وقعت عقدا مع المؤسسة الوطنية للنفط، باعتباره ضروره لإتمام الخطوة التالية بعد وجودهم في تركيا ونقلهم الى طرابلس

واستدرك بقوله “الخطة متمثلة في اختطاف موظفي شركة مار بعد ذلك، وعرضهم لاحقاً للعالم على أنهم استخباراتيين ومخربين يتبعون لشركة فاغنر، التي يُزعم وجودها في ليبيا ودعمها للمشير خليفة حفتر”.

والجدير بالذكر ان وبرغم كل المحاولات من حكومة الوفاق لتفشيل الموقف لروسي الا ان روسيا كانت وما زالت تدعم الحل السلمي والسياسي في ليبيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.