ليبيا تتنازل عن الترشيح لعضوية مجلس الأمن الإفريقي لصالح المغرب

قررت ليبيا التنازل عن ترشيحها لعضوية مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الإفريقي للفترة من 2022 – 2025 لصالح المغرب.جاء ذلك في بيان مغربي عقب محادثات هاتفية أجراها وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش، بحسب وكالة الأنباء المغربية الرسمية. ولم تصدر على الفور إفادة رسمية ليبية بهذا الشأن.وقالت الخارجية المغربية إن المنقوش أبلغت نظيرها المغربي بأن ليبيا قررت “سحب ترشيحها لعضوية مجلس الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي برسم ولاية 2022-2025، والتنازل عنها لصالح المغرب، ودعم الترشيح المغربي لهذه الولاية. وسيتم إبلاغ هذا القرار رسميا إلى مفوضية الاتحاد الإفريقي”.وهذا المجلس هو المسؤول عن تنفيذ قرارات الاتحاد الإفريقي، ويتكون من 15 دولة، يتم انتخاب 5 منها لمدة 3 أعوام، و10 دول لمدة عامين.وأضافت الخارجية المغربية أن بوريطة أكد للمنقوش دعم “المملكة المغربية القوي (…) لحكومة الوحدة الوطنية والمؤسسات الليبية، وتأييد مساعيها لإجراء الانتخابات في إطار شامل وتشاركي وبراغماتي، بما يسهم في الجهود لإيجاد حل نهائي للأزمة، يضمن استقرار ليبيا ونماءها”.ومن المقرر أن تنطلق في ليبيا انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، وفق خارطة طريق ترعاها الأمم المتحدة.لكن لا تزال توجد خلافات حول قانوني الانتخاب بين مجلس النواب من جانب والمجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري) وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جانب آخر.ويأمل الليبيون أن تساهم هذه الانتخابات في إنهاء النزاع في بلدهم الغني بالنفط، والذي شهد لسنوات صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة أجانب، قاتلت مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.