ملك المغرب: نتعرض لهجمات مدروسة من دول ومنظمات معادية

قال العاهل المغربي الملك محمد السادس، الجمعة، إن بلاده تتعرض لـ”هجمات مدروسة، في الفترة الأخيرة، من طرف بعض الدول (لم يسمها)، والمنظمات المعروفة بعدائها لبلادنا”.
جاء ذلك في خطاب ألقاه العاهل المغربي بمناسبة الذكرى الـ68 لثورة الملك والشعب، بثته القناة الأولى الرسمية.
وأطلق المقاومون المغاربة “ثورة الملك والشعب” بعد تنحية العاهل المغربي السابق محمد الخامس (جد العاهل المغربي محمد السادس)، من جانب الاستعمار الفرنسي عام 1953.‎
وأضاف الملك أن المغرب “مستهدف، لأنه دولة عريقة، تمتد لأكثر من إثني عشر قرنا، فضلا عن تاريخها الأمازيغي الطويل؛ وتتولى أمورها ملكية مواطنة، منذ أزيد من أربعة قرون، في ارتباط قوي بين العرش والشعب”.
وتابع: “المغرب مستهدف أيضا، لما يتمتع به من نعمة الأمن والاستقرار، التي لا تقدر بثمن، خاصة في ظل التقلبات، التي يعرفها العالم”.
وأشار إلى أن “قليل من الدول، خاصة الأوروبية (لم يسمها)، التي تعد للأسف من الشركاء التقليديين، تخاف على مصالحها الاقتصادية، وعلى أسواقها ومراكز نفوذها، بالمنطقة المغاربية”.
وأردف: “كما أن بعض قياداتها (الدول)، لم يستوعبوا بأن المشكلة ليس في أنظمة بلدان المغرب الكبير، وإنما في أنظمتهم التي تعيش على الماضي ولا تستطيع أن تساير التطورات”.
ومضى العاهل المغربي مخاطبا الدول الأوروبية: “أبانت الشهور الأخيرة، أن هذه الدول تعرف ضعفا كبيرا، في احترام مؤسسات الدولة، ومهامها التقليدية الأساسية، لذلك يريدون أن نصبح مثلهم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.