مناوي يؤدّي القسم حاكمًا لإقليم دارفور

كلنا نذكر انه في العشرين من أبريل الماضي، أقرَّ مجلس الوزراء الفصل بين تعيين حاكم إقليم دارفور و قيام مؤتمر الحكم و الإدارة . لانه ومنذ العام 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تنتهي بإجراء انتخاباتٍ، يتقاسم خلالها السلطة الجيش وقوى مدنية.

وفي ظل التوافق والتوقيع على اتفاقية السلام الشاملة بين الحكومة والجماعات المعارضة المسلحة، تم اعطاء حصص ومناصب لهؤلاء بموجب الاتفاق ومن بينها اعطاء حكم دارفور لمني أركو مناوي، وهي خطوة جاءت متماشية مع  قرار مجلس الوزراء رقم 104 واتّفاقية جوبا للسلام.

وأدّى حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، الأثنين، القسم بالقصر الجمهوري أمام رئيس مجلس السيادة الانتقالي ورئيس مجلس الوزراء، والنائب العام. وأصدر رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، في الثاني من مايو المنصرم، قراراً، قضى بتعيين مني أركو مناوي حاكمًا لإقليم دارفور.

الكل يتمنى ان تكون المحاصصة السياسية التي تلت توقيع اتفاق السلام، ان تكو بابا يفتح الطريق أمام مستقبل السودان المشرق الباهر المتألق الخالي من المشاكل والنزاعات الداخلية ومن الأزمات الاقتصادية. اركو ميناوي يعلم الأمور جيداً على الأرض في دارفور. لا شك أنه سيكون حاكماً صالحاً للأقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.