مناوي يطالب الدولة السودانية بالاعتراف بجرائم الإبادة في دارفور والاعتذار للضحايا

طالب رئيس حركة جيش تحرير السودان مني اركو مناوي الدولة السودانية بالاعتراف بما ارتكبته من جرائم إبادة جماعية وتطهير عرقي باقليم دارفور والاعتذار الضحايا وتعويضهم قبل الحديث عن مصالحة.

واتهم مناوي في مقابلة مع قناة تلفزيونية محلية، ممن هم في السلطة بتجاوز الحديث عن جرائم الإبادة التي حدثت في دارفور وتحاشي ذكرها، رغم اعتراف العالم بما جرى في الإقليم، مشيرا إلى أن تحرك المحكمة الجنائية كان مدعوم باسانيد وادلة.

وحمل رئيس حركة جيش تحرير السودان التحالف الحاكم (قوى الحرية والتغيير) مسؤولية تأخير تشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية معلنا في الوقت ذاته تبرأه من هذا التأخير.

وانتقد مناوي مطالبات قوى الحرية والتغيير في الاستحواذ على أغلبية مقاعد شركاء الفترة الانتقالية في الحكم، متسائلا عن المعايير التي اعطتهم الحق في اخز نصيب الأسد من المقاعد.

واعلن القيادي بالجبهة الثورة عن تشكيل حاضنة سياسية جديدة للحكومة الانتقالية بخلاف قوى اعلان الحرية والتغيير، مبينا ان التحالف الحاكم الان ليس حاضنة سياسية بل شريك في حاضنة سياسية جديدة بدأت تتشكل الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.