واشنطن: اقتحام مقر سفارتنا بصنعاء إهانة للمجتمع الدولي

أدانت الولايات المتحدة اقتحام جماعة الحوثي مقر سفارتها بصنعاء معتبرة ذلك “إهانة للمجتمع الدولي بأسره”.
جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية نشره المتحدث الرسمي باسمها “نيد برايس” على حسابه عبر توتير، الجمعة.
وفي 10 نوفمبر/تشرين ثان الجاري، أفادت وسائل إعلام يمنية، بأن مسلحي الحوثي اقتحموا مقر السفارة الأمريكية في حي سعوان، مع اعتقال عشرات الموظفين المحليين فيها، دون صدور تعليق من الجماعة حول الأمر حتى اليوم. ‌‎
وقال البيان: “تدين الولايات المتحدة احتجاز الحوثيين وإساءة معاملتهم لعشرات اليمنيين وأفراد أسرهم لمجرد أنهم عملوا لصالح الولايات المتحدة في صنعاء بصفة مؤقتة”.
وأضاف موضحًا أن “إساءة الحوثيين غير المبررة لهؤلاء المواطنين اليمنيين وانتهاك مجمع السفارة الذي استخدم سابقا كسفارة للولايات المتحدة بصنعاء تجاهل صارخ للأعراف الدبلوماسية وإهانة للمجتمع الدولي بأسره”.
ودعت الوزارة الحوثيين إلى “إطلاق سراح جميع موظفي الولايات المتحدة اليمنيين دون أذيتهم وإخلاء مجمع السفارة وإعادة الممتلكات المصادرة ووقف التهديدات”.
وأردفت: “تشارك الولايات المتحدة بنشاط في هذه المسألة وتتشاور عن كثب مع شركائها الدوليين”.
وغادرت معظم البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى اليمن، العاصمة صنعاء، مطلع العام 2015، عقب سيطرة جماعة الحوثي على المدينة وعدة محافظات أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.