وزير الدفاع واتهامات بأعمال غير قانونية في الخفاء

وزير الدفاع في أي حكومة في العالم هو أحد أهم وأبرز الشخصيات في البلاد، ويعتبر دائما من صناع القرار والنافذين في السلطة، في السودان الأمر مشابه أيضا، فالفريق ركن ياسين ابراهيم ياسين يعتبر أحد أقوى الضباط داخل الجيش وله تاريخ طويل .

شغل ياسين عدة مناصب داخل الجيش قبل أن يصبح وزيرا للدفاع، وكان أحد المدرسين العسكريين في الأكاديمية العسكرية، وتخرج على يده العديد من الدفعات .

خرجت بعض الإشاعات التي تفيد بأن ياسين وبحكم قوة العلاقة بينه وبين عمر البشير والنظام السابق، يقوم بقبول ودعم أبناء بعض رموز وأنصار النظام السابق داخل الأكاديمية العسكرية في الجيش .

وهناك بعض المصادر التي تؤكد بأن وزير الدفاع كان يمارس بعض الأعمال المشبوهة بحكم نفوذه وسلطته تتعلق بالتنقيب على البترول وغيرها من الأعمال الغير شرعية .

ويعتبر بعض المحللين السياسيين وحتى بعض المسؤولين بأن وزير الدفاع سيكون هو الرجل الأول في الجيش خلفا للبرهان وسيخلفه أيضا بمنصب رئيس المجلس السيادي .

العلاقة بين وزير الدفاع ورئيس الوزراء قوية نوعا ما، وهذا ما يؤكد تلك الأنباء، لاسيما وأن حمدوك يريد أن يكون مدعوما من قبل المؤسسة العسكرية أكثر من أي وقت، وهذه الخطوة ستخدم مصالحه .

لا يوجد حتى هذه اللحظة معالم واضحة لمسار ومستقبل الحكم والفترة الإنتقالية، ولم يتم إعلان وتأكيد موعد الإنتخابات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.