وزير الري السوداني: ندرس الخيارات “لامتصاص صدمات” ملء سد النهضة

كَشَف وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس، عن أنّ وزارته درست عدداً من الخيارات، ووضعت رؤية لامتصاص أيِّ صدمات قد تحدث في يوليو المُقبل حال ملء إثيوبيا لبحيرة سد النهضة وحجز مياه النيل الأزرق.

وبالنسبة للتصعيد ضد إثيوبيا.. قال الوزير في مقابلة مع صحيفة “الشروق” المصرية:“ندرس خطوات تصعيد عديدة ضد إثيوبيا، ولم نصل بعد إلى نقطة اللاعودة في أزمة سد النهضة”.

وتابع عباس بقوله “أولى خطوات التصعيد، سنقيم دعاوى قضائية ضد إثيوبيا، ثم دعاوى قضائية ضد الشركة الإيطالية المنفذة لسد النهضة”.

وأكمل وزير الري السوداني “أما الخطوة التصعيدية الثالثة فهي التوجه بالقضية برمتها إلى مجلس الأمن”.

ومن جانبة وجّه مجلس الوزراء خلال اجتماعه برئاسة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك أمس، بضرورة وجود اتفاقية مُلزمة واستكمال الجانب القانوني في هذا الملف وصولاً إلى اتفاق يُعزِّز العلاقات، ويُخفِّف التّوتُّر بين البلدين، ويضمن تحقيق المصالح المُشتركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.