وزير خارجية السعودية: الأزمة في لبنان بين الشعب و”حزب الله”

قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الخميس، إنه لا وجود لأزمة بين بلاده ولبنان، “لكن الأزمة تكمن بين حزب الله والشعب اللبناني”.جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده وزير الخارجية السعودي مع نظيره البحريني عبداللطيف الزياني، في المنامة، بثته وسائل إعلام عربية.وأضاف بن فرحان: “لا يوجد أزمة بين السعودية ولبنان والمهم أن نرى إصلاحات حقيقية (..) الأزمة في لبنان بين حزب الله والشعب اللبناني”.وأردف: “يجب أن نرى أفعالا وليس أقوالا من الحكومة اللبنانية”.ومؤخرا، اندلعت أزمة دبلوماسية بين لبنان والسعودية، إثر تصريحات حول حرب اليمن أدلى بها جورج قرداحي قبل توليه حقيبة الإعلام في لبنان، ثم قادته إلى الاستقالة، في 3 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.وبشأن المحادثات الخاصة ببرنامج إيران النووي المنعقدة في فيينا قال الوزير السعودي: “نأمل أن تكون المحادثات النووية الحالية مثمرة وتحمي مصالح دول الخليج”.واستأنفت الدول الكبرى، في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، المفاوضات مع إيران في فيينا حول برنامجها النووي، بهدف العودة للاتفاق الذي تم التوصل له عام 2015، وذلك بعد توقف استمر 5 أشهر.وتطالب إيران برفع كامل للعقوبات التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، كشرط للعودة للاتفاق السابق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.