(700) مليون دولار من الولايات المتحدة لدعم الفتره الانتقالية في السودان

كشف وزير المالية د. جبريل إبراهيم خلال لقائه بمكتبه، مساء السبت، بالقائم بالأعمال الأمريكي آمبر باسكيتي وتم مناقشت الدعم المقدم من ال USA لدعم الفتره الانتقالية والذي يقدر بـ٧٠٠ مليون دولار، سوف يتم صرفها في عدد من البرامج من أبرزها دعم اتفاقية جوبا للسلام ودعم الانتخابات.

وأشاد الوزير بالموقف الجاد من قبل الولايات المتحده الامريكيه في دعم السلام بالبلاد مما يخلق تغيير حقيقي وملموس يحس به المواطن السوداني ويسهم في استقراره خاصة في المناطق المتأثرة بالحرب وخلق عدد من الوظائف للشباب وتحقيق تنميه مستدامة حقيقية فى كل الولايات.

وفي سياق متصل إلتقى وزير الماليه د جبريل إبراهيم بسفيرة السويد لدى السودان signe Burgstalle مشيدا بالدور الكبير الذي لعبته دولة السويد في مساهماتها في سداد ديون ال AFDB واكد سيادته على المضي قدما في التغيير الذي يستهدف كافة المواطنين.

ومن جانبها ابدت السفيرة رغبة بلادها في التعاون المشترك بين السويد والسودان في الفتره الانتقالية خصوصا بعد نجاح مؤتمر أصدقاء السودان، وأشارت إلى الدعم الكبير من السويد وذلك عبر منظمات الأمم المتحده والمنظمات الدوليه وضرورة التنسيق الجاد وأهمية قيام منتدى المانحين بغراض التنسيق، وابدت رغبة عدد من الشركات السويدية الاستثمار في السودان في مجال الكهرباء والطاقة الشمسية.

ومن جانبه رحب وزير الماليه بالتعاون المشترك بين البلدين في مجال الطاقة الشمسية والتي سوف توفر فرص عمل كبيره . واكد على إمكانية قيام مصانع لتصنيع وحدات الطاقة الشمسية في السودان بدلا عن من استيرادها من الخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.